المؤسس المدير العام . رضا العجمي      |      الثلاثاء 22 أوت 2017
آخر الأخبار
الرئيسية / وطنية / سياسية / حمّة الهمامي: زوجتي مازالت حالتها الصحية متعكرة ولا تفاعل من الرئاسة أو الحكومة
687474703a2f2f62696e61616e6577732e6e65742f77702d636f6e74656e742f75706c6f6164732f323031372f30382f32303433313637315f313131353434373935353235343838335f313937343337363539323035323938323634395f6e2e706e67

حمّة الهمامي: زوجتي مازالت حالتها الصحية متعكرة ولا تفاعل من الرئاسة أو الحكومة

تونس –  الضمير

 

أكّد الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، في تصريح لـ”بناء نيوز” اليوم السبت 12 اوت 2017، ان الحالة الصحية لزوجته المحامية ورئيسة منظمة مناهضة التعذيب راضية النصراوي مازالت متعكرة بسبب اضراب الجوع الذي دخلت فيه لاكثر من شهر احتجاجا منها على تخفيض الحماية الامنية لشخصه.

وقال حمة الهمامي ان زوجته تحت الرعاية الطبية المباشرة في احدى المصحات بالعاصمة بطلب من الاطباء بعد ان تعكرت حالتها الصحية امس وتبين انها خسرت 10 في المائة من وزنها وتراجع معدل الأملاح بجسمها.

واكد الهمامي لـ”بناء نيوز” ان الاستاذة راضية النصراوي مواصلة في اضراب الجوع رغم تعكر حالتها الصحية، مشيرا الى ان هذا القرار نابع من قناعة لديها.

وبخصوص مدى تفاعل كل من رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة حول حالة النصراوي ومدى تفاعلهما مع حالتها والاسئلة التي كانت قد طرحتها عليهما حول اسباب تغيير منظومة الحماية الامنية لزوجها، اكد الهمامي عدم تلقي اي رد من الطرفين الى حدود الان في حين تحدث عن تضامن واسع من المجتمع المدني.

وجاء في مراسلة النصراوي الى وزارة الداخلية والرئاسة بعد خفض الحماية الامنية لزوجها حمة الهمامي “هل أن حجم التهديدات انخفض، بما يمكن زوجي والعائلة كلها، من العودة تدريجيا إلى حياة عادية، أو حتى شبه عادية، وهو ما نريده ونرغب فيه”.

وتساءلت في ذات الرسالة “أم هل أن وضعه الأمني لن يتغير وفي هذه الحالة ماهي أسباب تغيير منظومة الحماية، بقطع النظر عمن يؤمنها، سواء كانت مصالح الرئاسة أم الداخلية”.

ودخلت النصراوي في إضرابها عن الطعام منذ يوم 11 جويلية المنقضي.

شاهد أيضاً

668_334_1446818700

نقابة الإدارة العامة لوحدات التدخل تطالب بالإفراج عن صابر العجيلي

تونس – الضمير-ايناس جبير   قال الكاتب العام المساعد لنقابة موظفي الادارة العامة لوحدات التدخل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *