المؤسس المدير العام . رضا العجمي      |      الثلاثاء 22 أوت 2017
آخر الأخبار
الرئيسية / العالم / تيلرسون: سنرد على طرد موسكو دبلوماسيينا بداية سبتمبر
7d2e838a-4d81-437c-8e73-05225e924a95_16x9_600x338

تيلرسون: سنرد على طرد موسكو دبلوماسيينا بداية سبتمبر

تونس – الضمير

 

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اليوم إن بلاده سترد على طرد موسكو الدبلوماسيين الأميركيين بمطلع سبتمبر المقبل، في المقابل صرح سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي أن بلاده ستقلص اعتمادها على أنظمة الدفع الأميركية وعلى الدولار ردا على العقوبات الأميركية الأخيرة على روسيا.

وصرح وزير الخارجية الأميركي للصحفيين في الفلبين على هامش منتدى رابطة دول جنوب شرق آسيا بأن بلاده سترد على طرد موسكو 60% من الدبلوماسيين الأميركيين العاملين بروسيا بحلول الأول من سبتمبر المقبل، وأضاف تيلرسون أنه أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي التقاه أمس الأحد أن واشنطن لم تتخذ قرارا بعد بشأن الرد على الخطوة الروسية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صرح الأحد الماضي بأنه على 755 دبلوماسيا أميركيا مغادرة روسيا ابتداء من الأول من الشهر المقبل، ردا على فرض واشنطن عقوبات اقتصادية جديدة على موسكو.

انتخابات الرئاسة

وأبلغ تيلرسون لافروف أن تدخل موسكو بـالانتخابات الرئاسية الأميركية خلق حالة “خطيرة من عدم الثقة” بين البلدين، غير أن تيلرسون شدد على أنه بإمكان واشنطن وموسكو إيجاد طريقة لتخفيف التوتر، مشيرا إلى أن قطع العلاقات بسبب الاشتباه في تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية أمر غير مجد.

وقال تيلرسون إن روسيا أبدت أيضا بعض الاستعداد لاستئناف المحادثات بشأن الأزمة في أوكرانيا التي تشهد انتهاكات متكررة لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في عام 2015 بين القوات الحكومية والانفصاليين الذين تدعمهم موسكو شرقي البلاد.

وكان اجتماع أمس هو الأول بين تيلرسون ولافروف منذ أن وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب على مضض على قانون أقره الكونغرس بمجلسيه يفرض عقوبات على روسيا، وقالت الأخيرة إن فرض هذه العقوبات بمثابة إعلان حرب تجارية شاملة وينهي آمال تحسين العلاقات.

وقال لافروف أمس الأحد إنه يعتقد أن الأميركيين مستعدون لمواصلة الحوار مع موسكو بشأن قضايا شائكة رغم التوترات وفرض العقوبات الجديدة.

إجراءات روسية

وفي سياق متصل، قال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي اليوم إن موسكو ستسرع العمل على تقليص اعتمادها على أنظمة الدفع الأميركية، وعلى الدولار كعملة لتسوية المعاملات، وذلك ردا على العقوبات الأميركية الأخيرة التي تستهدف قطاع الطاقة الروسي وتحد من الاستثمارات الأميركية في الشركات الروسية.

وأعرب ريابكوف عن أسف بلاده لعدم قدرة العلاقات الروسية الأميركية على تحمل اختبار القوة، وقيام الكونغرس الأميركي بفرض إرادته على إدارة ترمب. وأضاف المسؤول الروسي أن العقوبات الأميركية الأخيرة على روسيا لها تداعيات طويلة الأمد، ومن الصعب التخلص منها.

وبشأن موقف أوروبا من العقوبات الأميركية، قال ريابكوف إنه لا يؤمن باستقلال أوروبا حاليا.

المصدر : وكالات

شاهد أيضاً

441

طالبان: أفغانستان ستكون مقبرة للأميركيين

  تونس – الضمير   توعدت حركة طالبان بأن أفغانستان ستصبح “مقبرة” للولايات المتحدة الأميركية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *