المؤسس المدير العام . رضا العجمي      |      الأربعاء 24 جانفي 2018
الرئيسية / وطنية / سياسية / صحيفية ليبية تحدثت عن”اجتماع سري بين قيادات في الجيش الليبي ونداء تونس”: برهان بسيس يوضّح
img

صحيفية ليبية تحدثت عن”اجتماع سري بين قيادات في الجيش الليبي ونداء تونس”: برهان بسيس يوضّح

تونس – الضمير

كشف موقع صحيفة “المرصد اليوم” الليبية عن اجتماع سري بتونس بين وفد من القيادة العامة للجيش الليبي برئاسة العقيد أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسمها مع وفد كبير من حركة نداء تونس ترأسه الرئيس التنفيذي للحركة حافظ  قايد السبسي.

وفي هذا السياق، أصدر القيادي في نداء تونس برهان بسيس توضيحا على صفحته الرسمية “فايس بوك” أكد فيه أن “وفدا يتقدمه القنصل الليبي بصفاقس كان قد زارهم في مقر نداء تونس خلال شهر أفريل الفارط، “طالبا لقاء قيادة الحزب ضمن جولة يقوم بها وفد ممثل لبرلمان طبرق لعرض وجهة نظره تجاه الوضع في ليبيا على مختلف الأحزاب ووسائل الإعلام المؤثرة في تونس وذلك في سياق المبادرة الرئاسية التونسية المعروضة حينها”.

وأضاف بسيس “استقبلنا الوفد الليبي بمقر الحزب في إطار التقليد المعتاد لنشاط الحزب على مستوى العلاقات الخارجية” ، متابعا “كان من ضمن الوفد الليبي أحمد المسماري الذي عرض علينا صورة عن الوضع في ليبيا في سياق الحرب على الإرهاب وبسط أمامنا قراءته لتطور الأوضاع في ليبيا راجيا أن يتم أخذها بعين الاعتبار ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للوساطة لحل النزاع في ليبيا وقد تحدث مفوضا عن برلمان طبرق وباعتباره ممثلا للسيد خليفة حفتر المعين من طرف برلمان طبرق كقائد عام للجيش الليبي “.

وأضاف برهان بسيس أن “هذا اللقاء وعلى عكس ما ورد في تقرير الموقع الإلكتروني الليبي لم يكن لقاءا سريا ولم يرد في مضمونه أي حديث عن قائماًت اسمية لإرهابيين أو غير ذلك من التفاصيل الأمنية التي لا يملك أي حزب سواء نداء تونس أو غيره صلاحية أو شرعية الخوض فيها”.

وأكد المصدر ذاته أن وفد نداء تونس عبّر عن أمله في أن تجري مصالحة شاملة بين الأطراف الليبية المتنازعة وفي أن تستعيد ليبيا استقرارها وينجح أبناءها في القضاء على الإرهاب وعرض ما يعتبره أساسا للمبادرة التونسية وهو رفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا.

شاهد أيضاً

93ba369d81c3ef98ac59e816e16208df

نابل: حجز 5500 لتر من الزيت النباتي و6 أطنان سكّر مدعّم

تونس – الضمير   تمكن أعوان المراقبة الاقتصادية بنابل منذ قليل خلال قيامهم بعملهم الميداني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *